الأخبار

اعرب صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير عن سعادته بروح "الفريق الواحد" التي تعمل في جامعة الملك خالد ، مبديا ترحيبه بالأثر الذي لمسه للجامعة خلال زياراته المتعددة لعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ، مؤكدا على أن قيام الجامعة بدورها في هذا المجال سيسهم في تحقيق منطقة عسير للرؤية الاقتصادية الكبرى للمملكة العربية السعودية 2030 التي تبنتها بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ، وسمو ولي عهده الأمين ، وشدد سموه على أهمية الحفاظ على القيمة الجمالية للمشروع وضرورة استثمار "البيئة الطبيعية" التي تتناسب مع المنطقة في تحسين وتجميل الطرق والممرات ؛ لأن منطقة عسير تملك ثراء طبيعيا متميزا ولله الحمد ، وكان سموه قد قام بزيارة تفقدية لمشروع المدينة الجامعية لجامعة الملك خالد بالفرعاء ، اليوم الخميس 17-8-1439هـ وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ، ووكلاء الجامعة ومهندسو المشروع .  وقد استهل سموه الزيارة  بالاطلاع على مجسم مشروع "المدينة الجامعية"  ، حيث شاهد سموه شرحا تفصيليا عن المشروع من خلال عرض مرئي ، قدمه وكيل الجامعة للمشاريع د. محمد الداهم ، ومدير عام المشاريع المهندس علي آل سلطان ، والمستشار المهندس سليمان الشبل  , حيث احتوى العرض  على مكونات المشروع  ونسب إنجاز مراحله ، والذي يقام  على مساحة تبلغ (8 ملايين) متر مربع وعلى ارتفاع 2185 مترا عن سطح البحر ، ويتضمن عدداً من المجمعات الأكاديمية والخدمية يجري تنفيذها على مراحل,حيث بلغت النسبة المتوسطة للإنجاز الفعلي للمشاريع 75% . كما قدم لسموه شرح عن  مشروع : "المجمع الأكاديمي للطلاب" في مرحلته الأولى والذي بلغت نسبة إنجازه  88.993% , ويضم ثلاثة عشر مبنى تعليميا وخدميا  ، تم الانتهاء من بعضها , وهي جاهزة للتشغيل وهي "العمادات المساندة وكلية العلوم الإنسانية وكلية إدارة الأعمال" ومازال العمل جاريا على إنهاء بقية المباني بالتزامن مع إجازة عقد التأثيث , إضافة إلى مشروع : "المجمع الطبي للطلاب" والذي بلغت نسبة إنجازه 80% , و يضم"الكليات الطبية والمستشفى التعليمي بسعة 800 سريرا " حيث تم إبرام عقود التجهيز والتأثيث . كما اطلع سموه على مشروع : "المنطقة الشرفية" والذي تم إنجازه بنسبة 90%  وتضم  "المبنى الإداري والمرافق والإدارات المساندة والمنطقة الشرفية" ، وقد تم الانتهاء إنشائياً من المباني ، وجار العمل حاليا على استكمال أعمال الموقع العام .  كما اطلع سموه على مشروع :"إسكان الطلاب" في مرحلته الأولى ، والذي تم إنجاز 67% , وهو يضم المباني والنماذج ، ويستوعب مايفوق3ألاف طالب مع الخدمات والمرافق العامة , إلى جانب مشروع : "كلية الطب للطالبات"وقد تم إنجاز ما نسبته %98 , حيث تم الانتهاء من الكلية إنشائياً ، وجار استكمال أعمال الموقع العام  والربط بالخدمات ,كما شاهد سموه مشروع :"المدينة الرياضية" والذي تم إنجاز90% من أعماله ، ويضم "الإستاد الرياضي" بسعة (  20الف  متفرج)  والصالة الرياضية ، والتي تضم معظم الألعاب الرياضية ، وقد تم الانتهاء إنشائياً من معظم أعمال المشروع ، ويجري استكمال أعمال الموقع العام والربط بالخدمات , كما اطلع سموه على مشروع : "سكن الممرضات" والذي تم إنجاز 50% ويتكون المشروع من مرحلتين ، تم إنجاز المرحلة الأولى بنسبة 90% , وجار تنفيذ المرحلة الثانية بنسبة بلغت 30% ، وهو يضم سكنا للممرضات مع كافة الخدمات ، ويجري العمل على ربط المشروع بالخدمات العامة . إلى جانب اطلاع سموه على مشروع: "المواقف المتعددة الأدوار"في مرحلته الأولى ، حيث  بلغت نسبة الإنجاز   % 100 ويضم المشروع  مبنى واحدا متعدد الأدوار،  يستوعب حوالي 900مركبة ، في هذه المرحلة ، وتم الانتهاء من تنفيذ المبنى ، وجار استلامه حاليا ، وقد تم طرح بقية مباني المواقف ، وبانتظار الموافقة على ترستيها .  كما اطلع سموه على مشروع : "مركز المؤتمرات الطبية" , والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه70% , ويجري تنفيذ المبنى في أرض المجمع الأكاديمي الطبي ، وقد تم تنفيذ ما نسبته 70% ، ويضم "قاعات علمية وقاعات بحثية ، وقاعات متعددة الاستخدام"  وقد شاهد سموه أيضا مشروع :  "شبكة الطرق الداخلية" , والذي تم إنجاز 89%،        وتم الانتهاء من أعمال التسوية وفتح الطرق لكامل المشروع ، ويجري سفلتة الطرق بنسبة إنجاز بلغت 70 % , إلى جانب مشروع : "استكمال نفق الخدمات" بنسبة إنجاز بلغت65%, وهو عبارة عن أنفاق فرعية متصلة بنفق "الخدمات الرئيسي" وجار تنفيذها بنسبة 70 % , ومشروع : "محطة التحويل الشمالية" ,وتم الانتهاء منها وتشغيلها بسعة 150ميغاوات ,ويخدم المنطقة الشمالية من المدينة الجامعية , ومشروع :  "نفق الخدمات الرئيسي"  والبالغ طوله 14كم ويقوم بتغذية "المدينة الجامعية" بالخدمات العامة , ومشروع مركز الخدمات (1+2) وتم تنفيذه تماما ، وأصبح جاهزا للتشغيل ، ويضم خدمات "التكييف والتبريد والتغذية بالمياه" ، وجميع الخدمات العامة ، كما شاهد مشروع : "استكمال تسوير بوابات الجامعة" الذي تمت ترسيته مؤخراً, وتم انجاز 10% , ومشروع : "الطريق الشمالي والشرقي" وقد تم ترسية المشروع , وهو طريق دائري يربط المدينة الجامعية ، بالطرق الرئيسية التي ستنفذ لخدمة "المدينة الجامعية" بالإضافة لخدمة منسوبي المدينة الجامعية للتنقل بين مرافقها ، وجار التنسيق مع مركز ترشيد الإنفاق في زارة المالية لإجازة العقد , إلى جانب مشروع : "تأثيث المرحلة الأولى" والذي تمت ترسيته , ويضم أعمال التجهيز والتأثيث "للمجمع الأكاديمي للطلاب" ، وجار التنسيق مع مركز "ترشيد الإنفاق" في وزارة المالية لإجازة العقد . وقد استمع سموه إلى احتياجات المشروع المالية والتنفيذية وإجازة المشاريع الضرورية  والتي تم طرحها  لتشغيل المدينة الجامعية مثل مشروع: "محطة الكهرباء الجنوبية" ، و"الطريق الدائري الشمالي والشرقي" ، و"شبكة تصريف مياه الأمطار" ، و"تنسيق الموقع العام" ، و"تأثيث الكليات" في المرحلة الأولى , و"مباني مرافق الخدمات المساندة" ، و"إسكان أعضاء هيئة التدريس..." وحاجة بعض المشاريع المهمة المؤجلة لاستكمال أعمالها ، إلى جانب ماينقص مشروع المدينة الجامعية من خدمات عامة ، كالطرق المؤدية للمشروع ، وتنظيم المناطق المحيطة بها ، وتزويدها بالمياه ، وإنهاء "محطة الصرف الصحي" إلى جانب ماتم إيضاحه بشأن الحاجة الماسة لاعتماد برنامج تشغيل وصيانة مرافق المدينة الجامعية. كما قام سموه بجولة اطلع خلالها على المدينة الجامعية ، وزار : "مبنى إدارة الجامعة" و"المكتبة المركزية" و"المستشفى الجامعي" "والمجمع الطبي" وقد تم اطلاع سموه الكريم على تفاصيل هذه المشاريع ومراحلها وخططها المستقبلية
في خطوة استشرافية تهدف إلى الإسهام في صناعة مستقبل علمي من خلال آليات التصميم العلمي، أسست جامعة الملك خالد وحدة جديدة أسمتها :"وحدة التصميم" وذلك من أجل صناعة مستقبل التعليم في الجامعة، باستخدام التصميم؛ لزيادة الفرص أمام جميع الجهات بالجامعة في الابتكار في "التقنيات والطرق والوسائل والأفكار" من أجل تحسين مخرجات الجامعة، والتأهيل لوظائف المستقبل. وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بأن الوحدة الجديدة ستسهم بحول الله في الانطلاق نحو  "التفكير التصميمي" لتعريف الاحتياج، وطرح الحلول من أجل الابتكار في التعليم، ودعم ومساندة جميع الجهات في الجامعة من حيث المشاركة في دراسة التحديات، والإسهام في تقديم حلول علمية  قابلة للتطبيق، بما يخدم الجامعة وآفاقها المستقبلية. من جانبه أوضح المشرف على الوحدة في الجامعة الدكتور فهد بن عبدالله الأحمري أن الوحدة تقوم على أربعة أهداف رئيسية تتمثل في استخدام التفكير التصميمي Design Thinking في الابتكار من أجل مواجهة التحديات والمشاكل المعقدة، وتقديم التوصيات اللازمة، والحلول الصحيحة للجهات،  والدفع نحو طريقة تفكير جديدة غير تقليدية في مواجهة تحديات التعليم الجامعي، إلى جانب  تصميم الخبرات التعليمية Learning Experience Design من أجل إكساب الطلاب مهارات القرن الحادي والعشرين والإسهام في الاستفادة من الخبرات الأكاديمية في الجامعة لإحداث التغيير، من خلال قدراتهم الكبيرة المتفائلة والمتعاونة والتي ستشكل مصدرا لإلهام الطلاب، كما تقوم على تصميم الخدمات  Service Design التي تقدمها الجامعة لمنسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والموظفين من أجل تحسين تجربة المستخدم بشكل مباشر أو غير مباشر. إلى جانب تصميم المساحات والبيئة التعليمية، والمظهر العام والهوية لكل الجهات بالجامعة، ويقوم هدفها الرابع على التشجيع نحو المزيد من بحوث التصميمDesign Research من خلال دعم الممارسات والدراسات في مجال التصميم مع جميع الكليات، وتسهيل التكامل بين مختلف التخصصات، مؤكدا أن "الوحدة" ستكون - بحول الله _ نقطة تحول نحو التغيير الإيجابي في تلبية تطلعات المستقبل.
الوسوم :
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الرئيس الفخري لأوقاف جامعة الملك خالد، مساء اليوم، حفل تدشين الصندوق الاستثماري لأوقاف الجامعة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال نائب أمير المنطقة وعدد من أصحاب المعالي ورجال العلم والأعمال، وذلك على مسرح المدينة الجامعية بأبها. وفور وصول سموه مقر الحفل، قص الشريط إيذاناً بافتتاح المعرض المصاحب للحفل، والذي احتوى على تشكيل مجلس النظارة والدراسات الاقتصادية لـ ١٢ مشروعا أعدّتها الأمانة العامة للأوقاف عبر فرق متخصصة من داخل وخارج الجامعة، وتشمل عيادات طب الأسنان، ومركز العلاج الطبيعي، والأشعة التخصصية، ومركز علاج وتأهيل ضعف السمع وزراعة القوقعة، والمختبرات الطبية، والريادة وحاضنة الأعمال، والتعليم الالكتروني، إضافة إلى مجمع مدارس جامعة الملك خالد، ومركز الاستشارات الهندسية، والمطبعة، وتربية النحل وإنتاج العسل، والمجمع الترفيهي التجاري السكني. وبدئ الحفل المعدّ بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي كلمة أكد فيها بأن تدشين أوقاف الجامعة الاستثمارية يعدّ نقطةَ انطلاقةٍ جديدة نحو مشروعٍ وطنيٍّ تنمويٍّ كبير، والذي سيكون رافدًا كبيرًا لتعزيزِ تقدّمها نحو رؤيتها التي سُطِّرت بهممِ منسوبيها وثقةِ مجتمعها ودعم قادة هذا الوطن العظيم، وهي أن تكونَ جامعةُ الملك خالد ضمنَ أفضلِ ٢٠٠ جامعةٍ عالميةٍ بحلول عام ٢٠٣٠، مسايرةً لرؤيتنا الوطنية الكبرى، ومتماشية مع أنظمةِ التعليمِ العالي العالمية. وأشار الدكتور السلمي إلى أنه منذ أن بدأ التعليم العالي في منطقة عسير قبل أكثر من أربعين عاماً والدولة تبني في هذه المنطقة كنزاً كبيراً من الطاقات البشرية التي ابتعثت لأقطار العالم، ثم عادت مسلّحة بالعلم والمعرفة، بالإضافة للميزانيات التي ضختها الدولة لتصنع بيئة تعليمية مناسبة، مما جعل من جامعة الملك خالد مؤسسةِ كبرى في المساحة والإمكانات البشرية والمادية، وأن هذه المقومات هي ركائزُ مشروعنا الوقفي والاستثماري، والتي ستضمنُ للجامعة أنْ تبدأ واثقةً مستندةً على نقاطِ قوَّتها متطلعةً إلى فرصٍ قادمةٍ تعززُ من هذا التوجه، ومستبشرةً بهيئة عليا لتطويرِ منطقةِ عسير ستفتحُ معها الجامعة آفاقًا رحبةً من الاستثمار التنموي الذي تستحقُّه منطقةُ عسير. واختتم السلمي كلمته بالشكر للقيادة الحكيمة، ولسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على دعمهما واهتمامهما بالجامعة عامة وبمشروعاتها الوقفيةِ على وجهِ الخصوصِ، مقدماً الشكر لأصحاب الفضيلةِ والسعادةِ أعضاءَ مجلس النظارة وللجنة الاستثماريةِ الذين منحوا أوقافَ الجامعةِ شيئًا من فكرِهم وجهدِهم ووقتِهم الثمين حبًّا لوطنِهم وإيمانًا بدور الجامعةِ في التنمية وتعزيزًا لتكاملِ قطاعات الدولةِ المختلفةِ نحو أهدافنا الكبرى، ومنسوبي الجامعةِ المعنيين بالأوقاف، وفي مقدمتهم الأمين العام الدكتور عمر آل مشيط على جهودِهم المبذولة للوصولَ إلى هذه المرحلةِ من وضع نقطةِ بدايةٍ لاستراتيجيةٍ مرسومةٍ بعناية ومنهجية عمل واضحة، سائلاً الله تعالى أن يحققَ بهم آمال الجميع. عقب ذلك، شاهد الجميع عرضاً مرئياً، استعرض من خلاله خطوات تأسيس المشروع الوقفي الاستثماري التدريجية والمدروسة على مدى ٨ أشهر، والتي يأتي في مقدمتها إنجاز الخطة الاستراتيجية وصياغة الأنظمة وتحديد عدد المشروعات، إلى جانب تشكيل مجلس النظارة واللجنة الاستثمارية، فضلاً عن دراسة ١٢ مشروعاً ستخدم ٨ مجالات حيوية وستوفر ٥٩٠ وظيفة. كما شاهد الحضور فيلماً مرئياً عن أوقاف أبرز الجامعات حول العالم، منها هارفارد وتكساس وبيل وستانفورد الأمريكية، وكامبريديج وأدنبرة وأوكسفورد البريطانية، وتورتنو وماكجيل وكولومبيا الكندية، شاملاً حجم استثماراتها الوقفية، تلا ذلك مشهد بعنوان "وثيقة تخرج"، يستعرض دور الصندوق الوقفي، ويمثل تجسيداً لمصرف مهم من مصارف الأوقاف، وهو دعم الطلاب الأيتام والوقوف معهم. وفي نهاية الحفل دشن سمو أمير منطقة عسير أوقاف الجامعة، ثم كرم أمير عسير وسمو نائبه عدد من الداعمين والمؤسسين لأوقاف الجامعة، كما تسلم سموهما هديتين تذكاريتين بهذه المناسبة من مدير جامعة الملك خالد
الوسوم :
نظمت وحدة القياس والتقويم بالتعاون مع وحدة التطوير والجودة بكلية العلوم الطبية التطبيقية بخميس مشيط ورشة عمل ( تحليل نتائج الاختبارات ) قدمها د.السيد عبدالكريم السكران  وذلك يوم الاثنين الموافق 30 رجب 1439هـ بشطري الكلية للبنين والبنات من خلال الفيديو كونفرنس 
جامعة الملك خالد تعلق الدراسة في كليات الجامعة في أبها وخميس مشيط وسراة عبيدة وأحد رفيدة لليوم الأحد 15 رجب ١٤٣٩ هـ الموافق ١ ابريل ٢٠١٨     
الوسوم :
هنأ أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز – حفظه الله - طلاب وطالبات جامعة الملك خالد بمناسبة  تخرجهم متمنياً لهم المزيد من النجاح والتوفيق وأن يكونوا لبنة صالحة في وطنهم، جاء ذلك خلال رعايته لحفل تخريج الدفعة الـ 20 من طلاب وطالبات الجامعة الذي أقيمت فعاليته اليوم (الأربعاء) بمدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة. وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر الاحتفال، معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وعدد من المسؤولين بمنطقة عسير ومجلس الجامعة، ومنسوبيها. وفور وصول سموه تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، أعقبتها مسيرة الخريجين. ورحب مدير الجامعة في كلمته التي ألقاها بسمو أمير منطقة عسير راعي الحفل، وبكافة الحضور من أصحاب الفضيلة والسعادة وآباء وأمهات الخريجين، وقال " ها نحن في جامعة الملك خالد نسجل هذه الليلة فاصلة بالحب بفيصلها الأبي، فهنيئاً لأبنائي الخريجين بأمير نبيل، ووطن جليل، وهنيئاً لهم الفرحة التي يهدونها لوالديهم وأسرهم في هذا المساء الباسم بتخرجهم". وأضاف " من يطاولكم الليلة فرحاً وسعادة وأنتم في وطن عظيم يباهي بكم"، داعياً المولى أن يديم على الوطن أمنه، وعلى خادم الحرمين الشريفين عزمة، وعلى ولي عهده فهمه ووعيه. كما وجه السلمي للخرجين كلمة أشار فيها إلى أن الوطن أعطاهم كل شيء ودعاهم إلى أن يكونوا له كل شيء، وأن يقفوا صفاً واحداً مع مستقبلهم فهو مستقبل هذا الوطن، وقال " اعلموا أن قوى الحقد تتآمر ومخططات الأعداء تتكاثر فكونوا صفاً واحداً ضد كل حاقد وجاحد، فلديكم وطن ليس كالأوطان ومعكم وبكم قيادة لها حكمة الشيوخ وحماس الشباب زادها الله من فضلة وأفاض عليها نصرة وتوفيقة". واختتم مدير الجامعة كلمته بالشكر والتقدير للأمير فيصل بن خالد الذي يواصل الرعاية والدعم في شتى مجالات تقدم ورقي الجامعة والمنطقة، وللحضور والحاضرات ولكل خريج أجتهد فوصل. بعد ذلك شاهد الحضور فيلماً مرئياً بعنوان "قصة الخوذة" تم من خلاله عرض قصة نجاح لأحد طلاب برنامج تجسير بكلية الهندسة، والصعاب التي واجهها في مسيرته التعليمية، وتحقيق طموحه وتخرجه هو والعديد من زملائه الطموحين في هذا اليوم. بدوره ألقى عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني كلمة أعلن من خلالها النتيجة العامة لخريجي الدفعة الـ20 من طلاب الجامعة والبالغ عددهم 14047 خريج وخريجة من مختلف الدرجات العلمية، وذلك من خلال 29 كلية تضم أكثر من 50 تخصص، موضحاً أن خريجي الدكتوراه بلغ عددهم 49 بينما بلغ عدد خريجي درجة الماجستير 241 و 12095 خريج وخريجة من حملة البكالوريوس و 1662 خريج وخريجة من حملة الدبلوم. واختتم القرني كلمته بالتهنئة للخريجين وتوجيه ثلاث رسائل أولها كانت عن آباءهم وأمهاتهم بأن لا ينسوا أفضالهم وأن يكونوا بارين بهم ومصدر فخرهم، أما الرسالة الثانية فكانت مطالبة الخريجين بأن يكونوا فخورين بجامعتهم التي عملت على تطوير برامجها الأكاديمية لتواكب تطور البرامج المحلية والعالمية حيث تكللت تلك الجهود بالنجاح بحصولها على الاعتماد المؤسسي والاعتماد الأكاديمي من المنظمات العالمية، والرسالة الاخيرة للمتخرجين بأن يكونوا عند حسن الظن فالوطن يراهن عليهم لتحقيق الرؤية والارتقاء في مصاف الدول ولن يكون ذلك إلا بعلمهم وعملهم وعزمهم وبولائهم لهذا الوطن العظيم. كما قدم الخريجين خلال الحفل أوبريت بعنوان "موطن الخير"، عقب ذلك قدم مدير الجامعة درعاً تذكارياً بهذه المناسبة لراعي الحفل. واختتم الحفل فعالياته بإعلان سمو أمير منطقة عسير تخرج الدفعة 20 والتقاط الصور التذكارية لهم مع سموه.
نظمت الجامعة ممثلة في عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين مؤخراً لقائها التعريفي الثاني لعمليات إدارة الأداء للعام ١٤٣٩هـ، الذي أقيم بتوجيه من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. حيث ضم اللقاء ورش عمل استهدفت مدراء الادارات ومختص من كل إدارة (الرجال و النساء) في أبها وخميس مشيط وأحد رفيدة وسراة عبيدة وظهران الجنوب وتنومة وفرع الجامعة بتهامة. وشملت الورش شرح مفصل لكيفية وضع الأهداف بالشكل الصحيح بما يتفق مع اللائحة والأدلة الإرشادية الصادرة من وزارة الخدمة المدنية، إضافة إلى توزيع كتيب الدليل التوضيحي لعمليات إدارة الأداء الوظيفي لعام ١٤٣٩هـ، والذي تم إعداده من قبل مختصين بإدارة الأداء الوظيفي بالجامعة وإجازته واعتماد طباعته من مدير الجامعة، كذلك شرح للبرنامج وطريقة العمل به. يذكر أن إقامة اللقاء تأتي بالتزامن مع المرحلة الأولى التي ستتم في الشهر السادس والسابع من كل عام.
الوسوم :
سجل مشروع أوقاف جامعة الملك خالد منذ بداية العمل على تأسيسه أكثر من ٩ إنجازات دعمت المشروع الذي ينتظر أن يحقق قفزه نوعية في مسيرة الجامعة بما يواكب برنامج التحول الوطني ورؤية ٢٠٣٠م، وسط آمال بتفاعل الجهات المانحة والمستثمرين والأوقاف والقطاع غير الربحي بالاستثمار في الصندوق الاستثماري للأوقاف إحياء لسنة الأوقاف وتطبيقها في خدمة العلم والمجتمع. وأوضح أمين عام أوقاف الجامعة الدكتور عمر بن سعيد آل مشيط أن تلك المنجزات جاءت بشكل تدريجي مدروس وعبر فريق عمل متكامل من داخل وخارج الجامعة، بما يضمن سير الخطوات التأسيسية بشكل سليم، بداية بتشكيل لجنة عليا برئاسة معالي مدير الجامعة لتأسيس أوقاف الجامعة، ثم دعوة واستضافة المهتمين بالأوقاف من أصحاب المعالي والفضيلة ورجال الأعمال بالمملكة في ورشة عمل، مرورا بالحصول على تبرعين، الأول أرض من فاعل خير والثاني عيادات طبية خاصة من شركة تشافي، وكذلك إنشاء أمانة عامة للأوقاف والاستعانة بالوقف العلمي لجامعة الملك عبدالعزيز لتقديم دراسة لتأسيس الأوقاف لمدة عام وتشكيل لجنة الحفل، والانتهاء بإصدار الصك الوقفي. كما أكد آل مشيط أن المشروع كان قد أنهى الخطة الاستراتيجية وصياغة الأنظمة وتحديد عدد المشروعات، إلى جانب تشكيل مجلس النظارة واللجنة الاستثمارية. يذكر أن مشروع أوقاف جامعة الملك خالد يطمح أن يصبح ضمن أفضل ١٠ مؤسسات وقفية على مستوى المملكة بحلول ٢٠٣٠م، حاملا على عاتقه تطوير أوقاف تعليمية داعمة للبحث العلمي واقتصاد المعرفة والتنمية المستدامة بتعزيز التنافسية والشراكة والمسؤولية الاجتماعية. وسيطلق المشروع في حفل تقرر أن يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الرئيس الفخري لأوقاف الجامعة يوم الأربعاء ٢ شعبان الموافق ١٨ أبريل. ويتضمن المشروع ٨ مجالات للاستثمار، هي: الاقتصاد المعرفي، الابتكار، ريادة الأعمال، الصحة، التعليم، السياحة، الترفيه، الزراعة، مؤكدا نقاط القوة التي تتركز في الموقع الجغرافي (السياحي، التنوع البيئي)، البحث العلمي (بيوت الخبرة، الدراسات والاستشارية)، أملاك الجامعة (مساحات واسعة مميزة، مواقع مميزة)، التقنية (أمن المعلومات، خبرات التقنية، مركز بيانات متقدم)، التعليم (كليات تخصصية)، الصحة (مدينة طبية، عيادات تخصصية)، الطاقة البشرية (خبرات إدارية، شباب مميز، كفاءات أكاديمية).
الوسوم :
عقدت الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" تزامنًا مع "المؤتمر الدولي الأول للرياضيات وتطبيقاتها"، الذي ينظمه قسم الرياضيات بكلية العلوم في جامعة الملك خالد خمس ورش تدريبية، استهدفت ٢٢٠ معلم ومعلمة ومشرف ومشرفة وطلاب الدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس في المنطقة. وتنوعت الورش المقامة والتي تضمنت ورش تدريبية في تنمية التفكير، وأخرى في أساليب التدريس وكيفية إعداد الحقائب الرقمية واستخدام الآلة الحاسبة و المنحنى التكاملي في تدريس الرياضيات والحاسب والعلوم والهندسة. وقدم الدكتور يعن الله بن علي القرني أستاذ المناهج وطرق تدريس الرياضيات المشارك بجامعة الملك عبدالعزيز ورشة عمل في تدريس الرياضيات وتنمية التفكير الإبداعي وتطرق فيها للتفكير وماهيته ومستوياته، وعرف التفكير الإبداعي في الرياضيات وأوضح شروط الفكرة الإبداعية ومكونات التفكير الإبداعي، بالإضافة إلى المرونة وأنواعها وتطبيقاتها في الرياضيات. وتحدث القرني عن الأصالة وتطبيقاتها في الرياضيات والتفاصيل وتطبيقاتها والإحساس بالمشكلات وتطبيقاتها في الرياضيات، وكيفية توليد الأفكار الإبداعية في تدريسها. كما تطرق خلال الورشة للعصف الذهني، والعصف الكتابي، والقبعات الست، وحل المشكلات، والتفكير بالمقلوب، وطرح الأسئلة في اتجاهات متعددة، والذكاءات المتعددة، والخرائط الذهنية، ومواصفات بيئة التدريس الإبداعية، كما عرّف البيئة المادية، والبيئة النفسية والاجتماعية، وذكر معوقات الإبداع وكيفية التغلب عليها.   وفي الجانب النسائي قدمت كلاً من أ. أمل الرايقي و أ.فايزة الزهراني و أ. أمل حدادي و أ. مريم الصعيدي و أ.هالة الأمير خلال يومي المؤتمر الدولي للرياضيات ورشة تدريبية للتعريف بمشروع الحقيبة الرقمية، والتدريب على استخدام البرامج التقنية المستخدمة في الحقيبة وهي ( الواقع المعزز، والجلوجستر، والهولوجرام ) والتي استهدفت عضوات هيئة التدريس والمشرفات التربويات والمعلمات، وتطرقتن لكيفية إكساب المتدربات مهارة إنشاء حقيبة رقمية، والتعريف بها وبالبرامج التقنية المستخدمة لإنشائها. وقدمت أ. فوزية المغامسي ورشة عمل استهدفت مشرفات ومعلمات الرياضيات بعنوان "توظيف الآلة الحاسبة العلمية في تدريس الرياضيات تطرقت خلالها  عن كيفية الاستفادة من الآلة الحاسبة في التدريس بطرق متطورة تخدم الطلبة وتطور من معارفهم. وتضمن اليوم الثاني من أعمال المؤتمر الدولي للرياضيات ورشة عمل قدمتها المدربة د.مريم خيري بعنوان "مدخل stem”-العلوم والتكنولوجيا والتصميم الهندسي والرياضيات، تضمنت تحديد مفهوم ونشأة منحنى stem ومعرفة الجيل القادم من معايير العلوم، والتدريب على كيفية إدراك علاقة التعليم بمهارات القرن الحادي والعشرون والتطرق لفوائد التعليم القائم على المشروعات وعلى حل المشكلات وكيفية تصميم وحدة تدريبية وفق منحنى stem. واستهدفت الورشة مشرفات ومعلمات العلوم والرياضيات والحلسب الآلي في المنطقة، ومسؤولات الموهوبات. من جهته قال رئيس مجلس إدارة جمعية "جسم" الدكتور عبدالله آل كاسي حرصنا في الورش التدريبية لهذا المؤتمر على استقطاب خبراء في مجال تدريس الرياضيات من جامعة الملك عبدالعزيز ومن المنطقة الوسطى ومن جدة والمدينة المنورة وجازان. وذكر بأن الجمعية تعمل حاليًا على التوسع في تقديم الورش وتطوير المعلمين لتشمل إدارات تعليم أخرى على مستوى المنطقة وفق خطة تشغيلية محددة أقرت من مدير الجامعة. وتوقع آل كاسي : أن تحقق مثل هذه الورش تطويراً في العملية التعليمية للتعليم العام بما يعود بالنفع على الطلبة في المراحل التعليمية المختلفة وذلك إيمانًا من الجمعية بأن تطوير المعلم يؤدي لتطوير المنتج وهو "الطالب" 
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير الأربعاء القادم حفل تخريج الدفعة الـ 20 من طلاب جامعة الملك خالد بمدينة الأمير سلطان الرياضية بالمحالة. وثمن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي رعاية سمو أمير المنطقة هذا الاحتفال تأكيدا من سموه الكريم على مشاركة أبنائه يوم فرحتهم. كما هنأ السلمي الطلاب الخريجين داعيا الله أن يوفقهم لخدمة دينهم ووطنهم، معبرا عن اعتزاز الجامعة بهذه الكوكبة المضيئة التي ستكون بحول الله عند حسن ظننا بها، مؤكدا أن هذه المناسبة السعيدة والمشاركة الكريمة ستكون خير ذكرى يحملها الطلاب في مستقبل أيامهم. مذكرا الطلاب بأن لهذا الوطن العظيم حقه المشروع على أبنائه وهو ما سيكون بحول الله بذلا وتضحية من أبنائه الأوفياء.  من جانبه أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيس اللجنة المنظمة للحفل الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم  بأن الجامعـة تضع على أولويات اهتماماتها ببناء الإنسان الملم بقيم العلم والمعرفة ، وإعداد الكوادر المؤهلة لتحقيق أهداف التنمية في بلادنا الحبيبة ولا شك أن الخريج يصل إلى تلك المرحلة وقد تسلح بكل ما يحتاجه من جامعته لتهيئته لذلك، كما ينتظر الوطن هؤلاء الشباب والشابات بأحضان ملؤها الحب والترحيب والفرحة حيث سيصبحون قصة نجاح حقيقية  تشارك في رسم معالم لوحة الوطن الزاهية وتضعه في مكانه الذي يستحقه بين مصاف الدول. وأضاف العمري بأن يوم التخرج يوم بهيج من أيام الجامعة يزيده بهاء وجمالا رعاية أمير منطقة عسير حفظه الله. كما أوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن بن عيد القرني أن عدد الطلبة الخريجين هذا العام بلغ (١٤٠٤٧) خريج وخريجة تزودوا بالعلم والمعرفة من ٢٩ كلية مختلفة تضم أكثر من ٥٠ تخصص، صممت وفق معايير عالمية لتواكب التطور في كل مجال من مجالات العلوم المختلفة. منهم (290) خريجاً وخريجة من حملة من الدراسات العليا و (13757) خريج وخريجة من حملة درجة البكالوريوس والدبلوم. 
الوسوم :
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين، حفل افتتاح "المؤتمر الدولي الأول للرياضيات وتطبيقاتها"، الذي ينظمه قسم الرياضيات بكلية العلوم في الجامعة، بحضور 12 متحدث من داخل المملكة وخارجها، وذلك في المدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيسي بأبها. ويقام المؤتمر سعياً من قسم الرياضيات بالجامعة، للمساهمة في خلق فضاء علمي إبداعي يجمع مجموعة من الباحثين العالميين والمحليين المتميزين من أجل خلق شراكات بحثية وعلمية، في إطار رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية. وقال مدير الجامعة في كلمته  "مرحبا بكم جميعا أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي وزميلاتي وجميع منسوبي الجامعة واسمحوا لي أن أنقل لكم تحيات وتقدير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز  نائب أمير منطقة عسير وتمنياتهم لكم بمؤتمر مبارك يعود بالخير للجميع". وأضاف السلمي بأنها لحظات سعيدة وتاريخية التي نسعد فيها باجتماع كوكبة متميزة من العلماء والباحثين في فضاء الرياضيات وتطبيقاتها الذي كان وما يزال منطلق لكثير من المنجزات البشرية التي خدمت الإنسان في كل مكان مبينا أن هذا المؤتمر الأول لقسم الرياضيات بالجامعة والذي نطمح بجهود الزملاء في كلية العلوم وفي قسم الرياضيات بشكل خاص أن يكون دورياً يعقد كل عامان تتنوع محاوره ويدعى له العلماء والمتميزين من داخل المملكة ومن خارجها ويكون علامة مميزة لقسم الرياضيات بالجامعة . من جهته عبر رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر الدكتور علي الخالدي عن شكره لمدير الجامعة على اهتمامه ودعمه في إنجاح وإقامة هذا المؤتمر، لافتاً إلى أن إقامة مثل هذه المؤتمرات تسهم في مسايرة تطور الفكر العلمي ونشر المعرفة الفكرية، مؤكداً على حرص القسم لإقامة هذا المؤتمر لتحقيق رؤيته التي تتماشى مع رؤية المملكة 2030 وذلك للمساهمة في خلق فضاء علمي إبداعي يجمع مجموعة من الباحثين العالميين والمحليين المتميزين من أجل بناء شراكات بحثية وعلمية، وقال "منذ بداية الإعلان عن إقامة المؤتمر استقبلت اللجنة العلمية ما يقارب 100 ورقة علمية تم ترشيح ما يقارب 50 منها ليتم عرضها في المؤتمر كأوراق عمل".\ وأشار الخالدي إلى أنه سيتخلل المؤتمر محاضرات وورش عمل تربوية للمعلمين والمعلمات تم تنظيمها بالتعاون مع الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" إيماناً من الجامعة بأهمية طرق تدريس الرياضيات لتخريج جيل قادر على استيعاب المتغيرات. كما قدم الدكتور منذر الفهيدان من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كلمة المشاركين والتي شكر فيها جامعة الملك خالد على إقامة مثل هذه المؤتمرات التي من شأنها الرقي بالعملية التعليمية في المملكة وذلك من خلال استقطاب مشاركين متميزين في مجال علمي متجدد ومتطور مثل الرياضيات من مختلف دول العالم لتبادل المعلومات ونشر الثقافة العلمية، مشيراً إلى أن الجامعة من خلال إقامة هذا المؤتمر إضافة إلى دورها التعليمي تسعى للإسهام في بناء الانسان كصانع للتقدم، شاكراً لجميع القائمين على المؤتمر حسن التنظيم والاستقبال. كذلك تم خلال حفل الافتتاح عرض فيلم مرئي تحدث عن علم الرياضيات ودورة في نهضة العديد من العلوم الأخرى، واهتمام الجامعة وتشجيعها للمعرفة والعلوم، إضافة إلى نبذة عن قسم الرياضيات والدرجات التي يمنحها لطلابه.
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي حفل افتتاح "الملتقى الأول للموهبة والابتكار وريادة الأول"، الذي ينظمه مركز الموهبة والابداع بالجامعة صباح اليوم، والذي يستمر لمدة يومين بالمدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيسي بأبها. وفي بداية الحفل دشن المدير المعرض المصاحب للملتقى والذي ضم مشاركة عدد من رواد الاعمال من طلاب الجامعة المستفيدين من مركز الموهبة والابداع، وعدد من الجهات الرسمية ذات العلاقة من خارج الجامعة، مشيداً بجهود القائمين على مركز الموهبة والابداع في بناء ودعم وتشجيع الموهوبين والمبتكرين ورواد الأعمال في شقي الطلاب والطالبات بالجامعة، وقال " لعل ما رأيناه في المعرض المصاحب خير دليل على نشاطات مركز الموهبة والابداع"، لافتاً إلى أن الجامعة تتطلع إلى تنظيم أنشطة تخدم طلابها وطالباتها من خلال المركز. وأكد السلمي على أن رؤية المملكة 2030م تركز على جانب ريادة الأعمال، وقال " ما رأيناه اليوم يبعث الأمل لهؤلاء الشباب والشابات، ويجعلنا في إدارة الجامعة أمام تحدي كبير في بذل كل ما نستطيع لتشجيعهم ودعمهم"، وأضاف " الجامعة لن تتوانى في تقديم الدعم لمركز الموهبة والابداع لتحقيق رسالته ورؤيته وبناء ثقافة ريادة الاعمال"، شاكراً جميع القائمين على المركز لما يقدمونه من جهود كبيرة، وكل من ساهم في إنجاح هذا الملتقى. من جهته رحب مدير مركز الموهبة والابداع بالجامعة الدكتور محمد مغربي بمدير الجامعة ووكلائها وعمداء الكليات والمشاركين والمشاركات والحضور، مؤكداً أنه لا يخفى على الجميع ما للموهبة من أثر عظيم وبالغ في تغذية الابتكارات وريادة الأعمال مما جعلها من أهم بنود رؤية المملكة 2030م. مشيراً إلى أن حرص المركز على تنظيم هذا الملتقى يأتي من باب نشر ثقافة الاقتصاد المعرفي، والتذكير بأهمية الموهبة والابتكار وريادة الأعمال التي من شأنها تحقيق تلك الرؤية الواعدة، وقال " يقام الملتقى في الجامعة كشاهد عيان على اهتمامها بالموهبة والابداع وريادة الأعمال. بعد ذلك قدم الطالب عبدالعزيز بن لدنه تجربته مع ريادة الأعمال والتي تحدث فيها عن اختراعه الذي يختص بأمن وتفتيش المركبات ومراقبتها من خلال نظام إلكتروني قام بابتكاره، ولقى قبول عالي من قبل المختصين محققاً بذلك الابتكار جوائز محلية ودولية، لافتاً إلى أنه يطمح إلى تطويره وأن يكون معتمد على مستوى العالم في القريب العاجل. كما شاهد الحضور عرض مرئي يوضح أنشطة المركز وأبرز مشاركات الطلاب والطالبات التي حققت نجاحات وجوائز في عدة معارض ومؤتمرات عالمية. وفي ختام الحفل كرم مدير الجامعة المشاركين في الجلسات المقامة على هامش الملتقى، والتي ناقشت رعاية الموهبة، ودور التقنية في تطوير الابتكارات، وكذلك رعاية المشاريع التقنية، والمخترعون الأوائل، والابتكار في ريادة الأعمال، ورعاية رواد الأعمال بمنطقة ع    
​​ضمن فعاليات الجمعية السعودية للمعلم (جسم) بجامعة الملك خالد وبالشراكة مع إدارة التدريب والابتعاث بالإدارة العامة للتعليم بعسير نفذت الجمعية لقاؤها الرابع بعنوان (أساليب إرشادية علاجية حديثه ومعاصرة) ألقاها الدكتور نبيل صالح سفيان عضو هيئة التدريس بكلية التربية بالجامعة وبحضور عدد من المشرفين التربويين ومرشدي التوجيه والإرشاد من كافة مكاتب الإدارة العامة للتعليم بعسير ومن إدارة التعليم بسراة عبيدة. وقد بدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية ألقاها الاستاذ سفر محمد البريدي مدير التدريب والابتعاث بالإدارة العامة بتعليم عسير ثم بدأ الدكتور لقاءه الذي ركز فيه على الأساليب الإرشادية المعاصرة والمهارات اللازمة لهذه الأساليب وكذلك تزويد الحضور بالجديد في مجال التخصص أعقب ذلك نقاش مفتوح حول موضوع اللقاء. يشار أن هذه الشراكة بين كلية التربية بجامعة الملك خالد والإدارة العامة للتعليم بعسير قد بدأت منذ العام الماضي والكلية ماضية في شراكتها مع الميدان التربوي بفئتيه (بنين وبنات) بعدد من المناشط والبرامج.
الوسوم :
أعرب معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عن ترحيبه وكافة منسوبي جامعة الملك خالد بمقدم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، الذي يصل إلى منطقة عسير حاملا ثقة غالية من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وقال السلمي : لقد تعودت بلادنا بحمد الله على اختيار القيادة لأبنائها المتميزين لمواصلة البناء في هذه الدولة المباركة، معربا عن تهنئته ومنسوبي الجامعة لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على هذا الاختيار . مؤكدا أن الجامعة ومنسوبيها يتلقون باستمرار الرعاية والتوجيه والدعم من سمو أمير منطقة عسير، وهو ما سيستمر بحول الله مع وجود الساعد القوي لأمير منطقة عسير  بروحه الشابة الفتية، ومنجزاته السابقة في كل ما أسند إليه
أقيم على هامش أعمال الملتقى الأول للموهبة والابتكار وريادة الأعمال بجامعة الملك خالد عدد من الجلسات بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس والمهتمين والطلاب. واستهلت الجلسة الأولى من جلسات الملتقى التي رأسها الدكتور هاني عبد ربه بورقة علمية للدكتور ظافر آل حماد بعنوان رعاية الموهبة بين الذات والجامعة والمجتمع، تحدث فيها عن مسؤولية المجتمعات  في توفير بيئة جاذبة وجادة ومحفزة للموهوبين وتعرض لتاريخ بسيط يؤكد على أن مجتمعنا تاريخيا وواقعيا  يعمل على اكتشاف ورعاية الموهوبين ورواد الأعمال، كما تطرق لخصائص مهمة لهؤلاء الصفة يأتي على رأسها الجدية والانغماس في العمل وضرورة التعود خصوصا في البيئة الجامعية على القراءة والبحث عن مصادر المعرفة وتطوير الذات والاستفادة من الخبراء المتخصصين واختتم آل حماد ورقته عن أهمية توفر شركاء النجاح في بيئتنا الجامعية من داخل الجامعة وخارجها لتبني المواهب وتحفيزهم والوقوف إلي جانبهم لتحقيق رؤية 2030 الخاصة بالتنمية الاقتصادية وريادة الأعمال وإعداد قادة في جميع مجالات المعرفة. عقب ذلك تحدث الدكتور سالم العلياني من خلال ورقة عمل بعنوان التقنية ودورها في تطوير الابتكارات التقنية ودورها في توجيه الابتكار، جاء فيها : بأن ارتباط التقنية بالابتكار ارتباطاً وثيقاً، وباتت التقنية موجه رئيسي للابتكار، ولفهم هذا الارتباط كان لابد من فهم الثورات الصناعية السابقة والاستفادة منها. وتطرق العلياني في ورقته للثورات الصناعية الثلاث السابقة وعوامل ازدهارها وقيامها وخصائصها ومميزاتها، ثم تطرق للابتكار في تلك الثورات الصناعية، وأوضح أن التقنيات الحديثة أنتجت لنا كماً كبيراً من البيانات وهي في الحقيقة وقود الثورة الصناعية الرابعة، وتطرق أخيراً لأنواع الابتكار في الثورة الصناعية الرابعة. بعد ذلك قدم الأستاذ سعيد الشهراني ورقة علمية بعنوان "رعاية المشاريع والتقنية" أما الجلسة الثانية التي ترأسها الدكتور ناصر عواد قدم الدكتور عبدالله السبعاني ورقة بعنوان "المخترعون الأوائل" تحدث خلالها  عن المسار الحضاري لتاريخ البشرية الحديث واستعرضت مجموعة من المخترعين الأوائل وابتكاراتهم وانجازاتهم العلمية بداية من الحضارة اليونانية القديمة إلى وقتنا الحاضر مع التركيز على المخترعين العرب ودورهم الحضاري النوعي في ترجمة العلوم وتطويرها. ثم قدم الدكتور فهد الأحمري ورقة بعنوان الابتكار في ريادة الأعمال طرح خلالها أهم مهارتين لرواد الأعمال موضحًا كيف تبدأ رحلة ريادة الأعمال، وكيف تفوز، وأكد الأحمري في ورقته على أن رواد الأعمال بحاجة إلى مجموعة من المهارات الناعمة soft skills مثل كيفية تحديد الشغف وكيفية إيجاد معنى وقيمه من وراء المشروع التجاري. كما تطرق الأحمري إلى الدور الذي تقدمه عمادة التعلم الالكتروني في ريادة الأعمال، وإبرامها اتفاقية تدريب الكتروني مع هيئة المنشآت على منصة kkux والتي وصل فيها عدد المتدربين فيها لأكثر من ٥٠٠٠ في كورسات ريادة الأعمال، كما تم تطوير أكثر من ١٣ مقرر إلكتروني مفتوح في المحاسبة واداراه الأعمال بالتعاون مع كلية الأعمال بالجامعة. واختتمت الجلسات  بورقة علمية بعنوان رعاية رواد الأعمال بمنطقة عسير  للأستاذ مشبب القحطاني.