الأخبار

استناداً على الأمر الملكي رقم ٤٩٥٨٤ وتاريخ ١٤٣٨/١٠/٢٩ وتماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ فقد صدر قرار معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور / فالح بن رجاء الله السلمي بتشكيل وحدة التحول الرقمي والبنية المؤسسية، والتي من شأنها تسريع التحول الرقمي بالمملكة ، لتكون وحدة إدارية تابعة للمشرف العام على الادارة العامة لتقنية المعلومات هيكلياً وإدارياً ، وتتولى الاشراف ومتابعة مهام ومتطلبات التحول الرقمي بالجامعة ، بما يتوافق مع التوجهات والسياسات والمشاريع الوطنية في ذلك ، وعمل الخطط والبرامج والدراسات التي من شأنها دعم وتسهيل العمل ، وإعداد ورفع التقارير الدورية والسنوية للجنة العليا للتعاملات الالكترونية وتقنية المعلومات، ومراجعة وتقويم البرامج والخدمات المعلوماتية والإلكترونية الحكومية ، واقتراح مشروعات الانظمة المتعلقة بالتحول الرقمي ورفعها حسب الاجراءات المتبعة. وصرح المشرف العام على الادارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور / سالم فائز العلياني أن قرار معالي مدير الجامعة بإنشاء هذه الوحدة يأتي في إطار دعمه المستمر لعملية التحول الرقمي بالجامعة ،  وبين أن من أهم أهداف الوحدة إعداد مشاريع استراتيجية وتطوير السياسات للتحول الرقمي، من خلال اعداد اطار عام وآلية تنفيذ شاملة لكافة جهات الجامعة والشركات المشغلة والمقدمة للخدمات المعلوماتية والالكترونية ، وحصر التحديات التي تواجه تحول الجامعة الى مجتمع رقمي ، وتقديم المقترحات اللازمة للتعامل معها والاستفادة من افضل الممارسات العالمية في تقنية المعلومات. وذكر الأستاذ / أحمد عبدالرحمن البهيشي المشرف على الوحدة بأنها تدعم مسيرة التحول الرقمي بالجامعة من خلال إعداد وإدارة البنية المؤسسية بالجامعة بهدف دعم وتعزيز تطبيق المعايير الخاصة بتبادل المعلومات والأنظمة التشغيلية والتقنية، وتعزيز أمن المعلومات وضمان الجودة وإدارة المخاطر ، كما تسهم في تعزيز مفاهيم فعالية التكاليف وإعادة الاستخدام ، ووضع خارطة طريق واضحة لتحسين كفاءة وفاعلية الخدمات والأنظمة الإلكترونية بالجامعة. وتسعى الوحدة لتحقيق أهدافها بتقديم مقترحات لتطوير البنية التشريعية المتعلقة بالتحول الرقمي ، والعمل على تحقيق الاستفادة المثلى من أصول المنظومة الرقمية ، وتفادي تكرار المشاريع عن طريق الاستخدام الامثل للمنصات والخدمات المشتركة ، مما يقلل العبء المالي على ميزانية الجامعة ، وتعمل أيضا على وضع المعايير التقنية والتعاقدية الاسترشادية لجهات الجامعة للاستفادة منها عن التعاقد مع مشاريع ذات صلة بالمنظومة الرقمية ، وتسريع تطوير الخدمات الرقمية واعداد مقترحات لتفعيلها في وقت قصير و التوعية بأهمية تطوير الخدمات الرقمية وفق افضل الممارسات العالمية . 
وقعت جامعة الملك خالد اتفاقية تعاون مع مستشفى القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية، ومثل الجامعة وكيلها للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد دعجم، بينما مثل مستشفى القوات المسلحة مدير المستشفى العميد عبدالله الغامدي. وتشمل مجالات التعاون لقاء الخبراء والمشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل والمعارض والأنشطة ذات العلاقة التي ينظمها أي من الطرفين، وتبادل المعلومات والخبرات في مجال الخدمات الصحية والصحية المساعدة والإدارية، والمشاركة في الاستشارات بمراكز البحوث وبيوت الخبرة وكذلك الدراسات والبحوث المشتركة وأبحاث كراسي البحث والتميز العلمي في مجال الخدمات الطبية، بما يخدم المجتمع وتنظيم برامج تعليمية ودورات تأهيلية وتدريبية لرفع الكفاءة البشرية والمشاركة في البرامج الوقائية والتوعية الصحية والاكتشاف المبكر للأمراض، والمشاركة في تدريس طلبة الطب والتخصصات الصحية ودعم البحوث لطلاب الدراسات العليا وبحوث التخرج، وكذلك تبادل الكوادر الطبية والفنية في مجال المعالجة والتدريب الطبي حسب الحاجة والإمكانيات لدى الطرفين بما لايؤثر على سير العمل لدى الطرفين  وأيضا أي شكل من أشكال التعاون الأخرى التي يتفق عليها الطرفان .   من جانبه، أوضح عميد معهد البحوث والاستشارات الدكتور عبداللطيف الحديثي أن هذه الاتفاقية ستكون تحت مظلة الاتفاق بين وزارة التعليم والخدمات الطبية بالقوات المسلحة بالشكل الذي يرفع مستوى التنسيق والشراكة في خدمة إنسان منطقة عسير . وأضاف الحديثي أن الاتفاقية تهدف إلى رفع الكفاءة الطبية والصحية بين الطرفين ويتم ذلك في تدريس طلبة كليات الطب والصيدلة والتمريض والتخصصات الطبية وتدريبهم بالمستشفى العسكري، ومشاركة أعضاء هيئة التدريس بالكليات الصحية بالجامعة في تقديم الخدمات الاستشارية التي يحتاجها المستشفى العسكري، إضافة إلى دعم أنشطة البحث العلمي المشتركة وتبادل الدعم الفني واللوجيستي في الأبحاث المشتركة .
تعلن جامعة الملك خالد بالتعاون مع إدارة الأحوال المدنية عن تقديم خدماتها للطالبات والموظفات عبر الوحدة المتنقلة، وذلك لإنهاء خدمات السجل المدني لكافة منسوباتها؛ مثل إصدار الهوية الوطنية وتجديدها فعلى من ترغب بإصدار بطاقة او تجديدها او اصدار بدل فاقد مراجعه مسؤولة العلاقات العامة أ- مزنة مدشل بمبنى أ الدور الأول مكتب 9  لتعبئة الاستمارة المخصصة لذلك وسيتم الاعلان لاحقاً عن موعد تواجد العربة المتنقلة لإحضار المستندات المطلوبة ولكم جزيل الشكر
دشّن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مطلع الأسبوع الحالي، عدداً من الخدمات الإلكترونية الخاصة بأمانة مجلس الجامعة العلمي، والتي تنفذها الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بالتعاون مع ​أمانة المجلس العلمي. وكانت ثلاثة أنظمة مختلفة قد دشنت لخدمة أعضاء هيئة التدريس، وشملت خدمة الملف الأكاديمي ونظام الترقيات وخدمة التميز العلمي. وفي بداية حفل التدشين قدم مساعد المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات في التعاملات الإلكترونية الأستاذ وائل عسيري شرحاً مفصلاً عن الخدمات الجديدة، أوضح خلاله أبرز المميزات التي تقدمها لأعضاء هيئة التدريس، منها إظهار جميع المعلومات الأكاديمية للعضو من أنظمة الجامعة ​في الملف الأكاديمي الإلكتروني،​ ​وتقديم طلب ترقية إلكتروني لعضو هيئة التدريس، وكذلك​ حساب نقاط الترقية، كما عرض عسيري على الحضور طريقة التقديم على مكافأة التميز العلمي باختلاف فروعها. من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري أن منظومة خدمات المجلس العلمي تأتي بتوجيه مباشر من مدير الجامعة لأتمتة العمليات الإلكترونية الخاصة بعضو هيئة التدريس، وذلك لتقليص الوقت اللازم لهذه العمليات، والتي كانت تصل سابقاً لعام كامل أو أكثر في كثير من طلبات ترقية أعضاء هيئة التدريس، وكذلك لتقليل جهد العمل ولزيادة الشفافية في الإجراءات، حيث يمكن لمقدم الطلب متابعته من النظام مباشرة. مؤكدا على أن هذه الأنظمة  ستسهم في تقليل جهد أعضاء هيئة التدريس عند تقديم طلبات الترقية والتميز، وذلك بإيجاد ملف أكاديمي متكامل لكل عضو هيئة تدريس يحوي نتاجه العلمي، حسب متطلبات المجالس المختصة. وفي ختام حفل التدشين، نوه مدير الجامعة ​على أمانة المجلس العلمي بضرورة البدء بتطبيق الخدمات مطلع الفصل الدراسي القادم، مقدماً شكره لجميع القائمين على هذه المشاريع. يذكر أن هذه الأنظمة تتكون من دورة إجرائية كاملة تبدأ بتقديم الطلب، مرورا بمجلس القسم والكلية والمجلس العلمي، انتهاءً بالتحكيم وقرار صاحب الصلاحية.
ضمن مبادرات عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد والتي تُعنى بالتعلم المفتوح ومواكبةً لتطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالمساهمة في إتاحة فرص العلم والتعلم للجميع وإكساب المستفيد المهارات اللازمة التي تمكّنه من السعي نحو تحقيق أهدافه ، أطلقت العمادة منصّة KKUx ورسالتها المساهمة الفعّالة في تقديم أهم المهارات لوظائف المستقبل بمحتوى إلكتروني نوعي ذي جودة عالية وعالمية يستفيد منها الباحث عن وظيفة مستقبلية أو أي شخص يريد تطوير مهاراته. وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى جامعات المملكة من حيث تركيزها على "مهارات المستقبل" انطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعوية ٢٠٣٠ والتي تركز في أحد محاورها على: "نتعلم لنَعمل" وذلك من أجل دفع عجلة الاقتصاد من خلال التركيز على تطوير المهارات الأساسية والمواهب الشخصية. حيث تعد مهارات الإبداع والابتكار والريادة من المهارات الأساسية لجيل المستقبل ، وبهذه المنصة تسعى الجامعه إلى تنويع خبرات أبنائنا وبناتنا وتزويدهم بمجموعة من المهارات الأساسية التي تتطلبها وظائف المستقبل فلم تعد جامعة الملك خالد تقتصر على نشر محتويات مقرراتها عبر الإنترنت على نطاق واسع يصل الجميع فحسب، بل أصبحت إضافة إلى ذلك تساعد الجميع في الحصول على مهارات نوعية ومواهب شخصية من أجل تحقيق وبناء مستقبل مزدهر وسعيد. وقد نجحت المنصة بعد تدشينها وإطلاقها من قبل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قبل عشرة أشهر بعقد شراكات نوعية مع أربعة جهات هي :         ​الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة       المجلس الثقافي البريطاني      الغرفة التجارية بأبها       رزق لريادة الأعمال بالشراكة مع عُلو    وتم تقديم عدد من المقررات المهارية خلال هذه الفترة وهي :      التحضير لإختبار IELTS (دورتين)      أساسيات تأسيس الشركات الناشئة (ثلاثة دورات)      التفكير التصميمي (دورتين)   استفاد من هذه الدورات ما يزيد عن ٥٠٠٠ متدرب من داخل المملكة وخارجها وفي استبانات استطلاع آراء المستفيدين فاقت نسبة الرضى الـ ٩٧ ٪ واستمراراً لتقديم مهارات جديدة ومتنوّعه تعلن منصة جامعة الملك خالد KKUx عن إطلاق ٣ كورسات مهارية نوعية خلال الربع الأول لعام ٢٠١٨ بالعناوين التالية :      تجربة المستخدم (في الفترة من ١٠-١-٢٠١٨ الى ٩-٢-٢٠١٨)      استكشاف عالم ريادة الأعمال (في الفترة من ١-٢-٢٠١٨ الى ٢٨-٢-٢٠١٨) مقرر مهاري جديد ونوعي في ريادة الأعمال ويقدم       بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمدرب من World Bank Group      الخط العربي (في الفترة من ١-٣-٢٠١٨ الى ٣١-٣-٢٠١٨) يمكن للراغبين بالانضمام لهذه المهارات النوعية بالتسجيل من خلال موقع المنصة الرئيسي ( بالضغط هنا )
الوسوم :
تتمنى عمادة الكلية التوفيق للطلاب والطالبات  ، وأن يجعلهم الله من الفالحين الناجحين في الدنيا ، والفائزين الناجين في الآخرة؛ إنه سميع مجيب .
الوسوم :
أعرب معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عن اعتزازه ومنسوبي الجامعة بما حققته المملكة العربية السعودية من منجزات متلاحقة في الثلاث سنوات الماضية من حكم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وهي المنجزات التي وجدت صداها الكبير على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وقال السلمي: إن المتتبع بعين البصيرة الموضوعية سيقر بأن الملك سلمان بن عبدالعزيز رسخ بالتطبيق العملي لمبدأ العدل، وقيم الشفافية والمساءلة، وحولها من كونها قيما نظرية جميلة إلى ممارسة عملية طبقتها القيادة الحكيمة بعدل وحزم. مشيرا إلى أن ما يتخذه الملك سلمان من قرارات نوعية سيعود خيره قريبا على أبناء وبنات هذا الوطن، وعلى مستقبل أجيالنا القادمة؛ حيث تتجه بلادنا بحمد الله إلى التخلص من الأعباء المالية التي كانت تستنزف من خير هذه البلاد بغير وجه حق، مؤكدا معاليه أن من الأمور التي تبهج في عهده وفقه الله أن يد البناء تبدع، ويد الفساد تقطع، فالمشاريع الواعدة ستنجز، ورغبات ضعاف النفوس ستتوقف بعد أن رأت أن يد الحزم تطالهم واحدا تلو الآخر، في همة متواصلة يقودها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعزم ونشاط الشباب الواعي المدرك ... واختتم مدير الجامعة تصريحه داعيا الله عز وجل أن يمد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بالصحة لمواصلة هذا النهج الرشيد ، وأن يوفق ولي عهده الأمين ، ويشد به عضد والده العظيم . 
افتتحت "العيادات الطبية" بجامعة الملك خالد عيادتي القلب، والأنف والأذن والحنجرة، إضافة إلى عيادة متخصصة في تأهيل اضطرابات الأذن الداخلية والاتزان. وكانت الخدمات الطبية بالجامعة قد افتتحت خلال مسيرتها عيادات متخصصة في طب الأسرة، والمجتمع، وطب النساء والولادة وأمراض الجلد، والطب النفسي والباطني، والعظام، والأطفال، فضلا عن عيادات أخرى لطب الأسنان والطب العام. ويقوم بالإشراف عليها نخبة من الاستشاريين بكلية الطب والعيادات الخارجية، وأطباء برنامج الزمالة السعودية لطب الأسرة، وأساتذة طب المجتمع بكلية الطب، إضافة إلى طاقم تمريضي لتقديم الخدمات التمريضية بأرقى مستوى، مكون من منسوبي العيادات وكليات التمريض، وكذلك مختبر طبي لعمل جميع الفحوصات الطبية، بالتعاون مع كلية الطب والعلوم الطبية التطبيقية. كما تضم العيادات قسما لعمل جميع أنواع الأشعة بالعيادات وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وكذلك القيام بكافة التحصينات الطبية (التطعيمات)، كما تضم الخدمات الطبية صيدلية متكاملة لصرف جميع الأدوية. ذكر ذلك الأستاذ الدكتور فواد عباق المشرف العام التنفيذي للمدينة الطبية، وأضاف بأنهم يسعون إلى المزيد من التطور في افتتاح ما يرونه مناسبا من العيادات التي تلبي احتياجات منسوبي الجامعة، مؤكدا أنه سيتم بمشيئة الله تعالى، استكمال العيادات التخصصية الأخرى في وقت قريب.    
نيابة عن معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، رعى مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الأحد الـ22 من ربيع الأول، حفل افتتاح المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية، بمسرح الجامعة في المحالة. وأكد السلمي في كلمة بهذه المناسبة، على أهمية المسرح، وما توليه الجامعة من اهتمام، لافتا إلى أن الجامعة هدفت من خلال إقامة المهرجان المسرحي في رحابها إلى تحقيق إسهام عملي يليق بالحركة المسرحية في المملكة العربية السعودية. وقال "نستقبل اليوم هذه الكوكبة من فلذات مسرحنا الجامعي في بلادنا الغالية، وكلنا ثقة في تحقيق ما رسم له هذا اللقاء المبارك من أهداف وتطلعات". وأشار إلى أن الجامعة حرصت على تهيئة المكان وتوفير الإمكانيات من أجل تقديم العروض في جو ملائم. ونقل للضيوف والمشاركين ترحيب سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وتمنياته للجميع بالتوفيق والسداد. وشكر السلمي وزير التعليم لدعمه المتواصل لكل ما من شأنه الرقي بالعملية التعليمية، وكذلك جميع العاملين في اللجان المنظمة لإقامة هذا المهرجان. وكانت الفعاليات قد تضمنت عرض فيلم مرئي، بعنوان "المسرح لغة التواصل"، تم من خلاله استعراض جهود جامعة الملك خالد في دعم وتفعيل دور المسرح، والإنجازات التي حققها، والمراحل التي مر بها، والجهود المبذولة لاستضافة المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية. من جهته، شكر وكيل عمادة شؤون الطلاب بجامعة الطائف الدكتور منصور الحارثي، جامعة الملك خالد، على تنظيم واستضافة المهرجان، وحمل راية اللقاء الأول، وقال "نريد أن نصنع فكرا جديدا لثقافة المسارح الجامعية، كما نريد أن نحضر سويا في مهرجان مماثل في مختلف جامعات المملكة". وفي نهاية الحفل، كرّم مدير الجامعة، الأستاذ الدكتور أحمد الطامي، والأستاذ متعب آل ثواب، وفرع جمعية الثقافة والفنون بأبها، لدورهم الفاعل في مسارات العمل المسرحي السعودي، كما كرّم النشاط المسرحي بجامعة الملك خالد، لفوزه بأفضل سينوغرافيا في مهرجان الرواد الدولي بالمغرب.
برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، نظمت وكالة الجامعة للتطوير والجودة، صباح أمس، حفل جوائز التميز في دورتها الخامسة، لتكريم المتميزين من منسوبي وطلاب وطالبات الجامعة في العام الجامعي السابق (1437/1438هـ)، وذلك بالمدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها. وأبدى السلمي سعادته بتكريم متميزي الجامعة باختلاف مجالاتهم، مؤكدا على أهمية الجائزة في بث روح التنافس الشريف بين منسوبي وطلاب الجامعة في الشقين الرجالي والنسائي، في الجوانب الأكاديمية والإدارية، وفق معايير التطوير والجودة. وأكد مدير الجامعة أن الجائزة ستحقق في السنوات القادمة تطورا ملموسا في مختلف مجالاتها، لافتا إلى أنه ستتم إضافة عدد من الفروع ذات الأهمية في الجائزة، مخصصا مجالات البحث العلمي على مستوى الكليات والأقسام، والباحثين والباحثات من مختلف إدارات الجامعة، وقال "أهنئ الزملاء والزميلات الفائزين في الدورة الخامسة، وأدعو باقي منسوبي وطلاب وطالبات الجامعة للمنافسة على لقب الجائزة في المراحل القادمة". وقدّم السلمي شكره للجنة الرئيسية لجوائز التميز بوكالة التطوير والجودة، ولكل من أسهم في إخراج الحفل من الكليات والأقسام، مقدرا لهم جهودهم فيما بذلوه في الفترة الماضية، من خلال تحكيم الأعمال والسير الذاتية، لإظهار المتميزين بالجامعة وتكريمهم. بدوره، أكد وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني، أن هناك عددا من الأهداف التي تسعى الجامعة إلى تحقيقها من وراء إطلاق جوائزها، ومن أبرزها حث منسوبي الجامعة على التنافس الإيجابي المحمود، من أجل الإبداع، وتحقيق التميز في أدائهم، للارتقاء بالعمل الأكاديمي والتعليمي والإداري، إضافة إلى تقدير منسوبي الجامعة المتميزين، وإبراز إنجازاتهم، وكذلك تشجيع الطلاب على التحصيل العلمي والإبداع. وعن آلية الترشيح للجوائز، أشار الشهراني إلى أنه تتم بموافقة ومتابعة مدير الجامعة، وفق ضوابط وشروط متعلقة بالجائزة، للبدء في إعلان جوائز التميز، ومن ثم يتم ترشيح المتسابق عن طريق لجنة جوائز التميز بالقسم ثم اعتمادها من مجلس القسم، بعد ذلك تعرض على لجنة الجوائز بالكلية، وتعتمد من مجلس الكلية الذي يرفع بالمرشحين إلى وحدة جوائز التميز بعمادة التطوير الأكاديمي والجودة ثم إلى لجنة جوائز جامعة الملك خالد للتميز وفق المعايير والضوابط الخاصة بذلك.  الدكتور محمد المزاح، وفي الجانب النسائي حققت أستاذ الكيمياء العضوية المشارك بكلية العلوم بأبها الدكتورة مستورة إدريس المركز الأول، فيما حققت المركز الثاني أستاذ مساعد القياس والتقويم بكلية العلوم والآداب بسراة عبيدة، الدكتورة ميمي السيد. وفي مجال الطالب المتميز للطلاب حصل طالب كلية الطب محمد القحطاني على المركز الأول، فيما حصل على المركز الثاني طالب كلية طب الأسنان أحمد القيسي، وجاء في المركز الثالث طالب كلية الشريعة وأصول الدين علي الشهري، أما في شطر الطالبات فحصلت طالبة كلية الطب أشواق عسيري على المركز الأول، وجاءت في المركز الثاني طالبة كلية طب الأسنان أسماء الشهري، كما حققت طالبة كلية العلوم والآداب بخميس مشيط سوزان القحطاني المركز الثالث. وفي مجال الموظف المتميز (رجال)، جاء في المركز الأول رئيس قسم التدريب بعمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الأستاذ محمد السريعي، وفي المركز الثاني مساعد رئيس تحرير صحيفة (آفاق) للشؤون الإدارية الأستاذ حسن عواجي، أما المركز الثالث فكان من نصيب مدير إدارة عمادة التطوير الأكاديمي والجودة الأستاذ إسماعيل القحطاني، وفي جانب الموظف المتميز (نساء) حصلت على المركز الأول موظفة كلية العلوم والآداب بخميس مشيط الأستاذة عائشة الأسمري، والمركز الثاني لفنية المختبرات بكلية العلوم بأبها الأستاذة فوزية الشهري، والمركز الثالث لمديرة إدارة مكتب مساعدة وكيل الجامعة لكليات البنات الأستاذة قمر عسير. وفي خدمة المجتمع (أفراد – رجال)، حجبت جائزة المركزين الأول والثاني، بينما حصل وكيل كلية المجتمع بخميس مشيط أستاذ الآثار المساعد بكلية المجتمع خميس مشيط الدكتور علي المرزوق على المركز الثالث، وفي الجانب النسائي أيضا حجبـت الجائزة عن المركز الأول، وحصلت الدكتورة هبة إبراهيم أستاذ مساعد بكلية الاقتصاد المنزلي على المركز الثاني. وفي مجال التميز في خدمة المجتمع (مؤسسات)، حصلت كلية طب الأسنان على المركز الأول بشقيها الرجالي والنسائي. يذكر أنه في الختام، قدّم وكيل كلية المجتمع بخميس مشيط الدكتور علي مرزوق، باسمه واسم الفائزين بجوائز التميز، كلمة شكر لإدارة الجامعة على جهودها في نشر وتوطين ثقافة التميز، وتعزيزها للاتجاهات الفاعلة في التعليم الجامعي في ضوء الجودة، وكذلك اهتمامها بالتطوير وكفاءة الأداء.
الوسوم :
حفل ختام النشاط المسرحي والرياضي وتكريم المتميزين للفصل الدراسي الاول من العام الجامعي 1438-1439هـ  
رعى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - اليوم الأربعاء، افتتاح اللقاء العلمي الرابع من تاريخ الملك خالد بن عبدالعزيز - رحمه الله - بعنوان "الجوانب الاجتماعية في المملكة العربية السعودية في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود"، والذي تنظمه جامعة الملك خالد، ممثلة في كرسي الملك خالد للبحث العلمي، وذلك بفندق قصر أبها خلال الفترة من 4 إلى 5 من الشهر الجاري. ورحب معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، في كلمته التي ألقاها خلال الحفل، بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، على رعايته الكريمة، ودعمه المستمر لكافة مناشط الجامعة وفعالياتها، لافتا إلى وجود كرسي علمي يحمل اسم رجل عزيز، وملك متواضع سجل الوطن في عهده الميمون قفزات حضارية نوعية، ونعم بخير وفير ودعم متواصل، وقال "من بركات اسم هذا الراحل العزيز أن يواصل الكرسي نجاحاته المستمرة ، وما هذا اللقاء العلمي الرابع إلا دليل على ذلك". وأضاف السلمي "أن الجامعة وهي تعقد هذا اللقاء تعده واجبا علميا ووطنيا وأخلاقيا من باب الاحتفاء بالحقيقة العلمية، ووفاء للشخصية القيادية، وتكريساً للقيم الوطنية". وفي نهاية كلمته، شكر مؤسسة الملك خالد الخيرية على رعايتها ودعمها الدائم لكرسي الملك خالد، وجميع العاملين في لجان الإعداد على جهودهم المباركة . بدوره، قال المستشار بالديوان الملكي معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي في كلمته التي ألقاها نيابة عن المشاركين، "يسرني أن أقدم الشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، على رعايته لهذا اللقاء، وعلى تواصله مع هذه الجامعة، وجميع مؤسسات المنطقة وكذلك الشكر موصول لهذه الجامعة المباركة ومعالي مديرها والإخوة في هذا الكرسي المبارك ". وأضاف التركي أن قادتنا الكرام في أمس الحاجة إلى التعرف على تاريخهم ومنهجهم وعاداتهم وما كانوا يقومون به، ونحن ندرك أن المملكة منذ تأسيسها قامت على كلمة التوحيد وسنة نبينا محمد، واستمر هذا النهج حتى العهد المبارك في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله -، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله -، وقال "هذا ليس بغريب، فالدولة حاضنة للحرمين الشريفين قائمة على خدمتهما، بل امتدت، فالمملكة العربية السعودية هي الدولة التي تمثل الإسلام الصحيح، ولذلك نجد التحديات الكبيرة".
برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير ينظم كرسي الملك خالد للبحث العلمي بالجامعة، اللقاء العلمي الرابع من تاريخ الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه - بعنوان: الجوانب الإجتماعية في المملكة العربية السعودية في عهد الملك خالد 1395 - 1402 هـ  / 1975 - 1982 م في الفترة من 4 - 5 ربيع الأول لعام 1439 ه الموافق 22 - 23 نوفمبر2017 م بفندق قصر ابها   لمزيد من التفاصيل يرجى زيارة اللقاء على الرابط التالي: ( اضغط هنا )
اليوم العالمي للجودة تحت شعار القيادة اليومية الخميس 20 صفر 1439هـ الموافق 9 نوفمبر 2017م
منصة البرامج الاكاديمية myApps: هي منصة للبرمجيات المكتبية و الأكاديمية المتخصصة لمنسوبي جامعة الملك خالد تقدمها تقنية المعلومات بالشراكة مع شركة OntheHub العالمية، ويمكن الوصول لها من الرابط التالي: http://myApps.kku.edu.sa وتقدم المنصة البرامج المكتبية الاكاديمية للطلاب بشكل مجاني وذلك لتسهيل العملية الدراسية وتخفيض تكاليف البرامج الأكاديمية وتحسين مخرجات التعليم، كما انها تسهم في القضاء على استخدام البرمجيات المقرصنة. وتقدم المنصة تصنيفات متنوعة شاملة لاحتياجات الطلاب كأنظمة التشغيل والبرامج المكتبية وبرامج التحليل والبرمجة و التصميم تضم داخلها اهم البرامج المكتبية والاكاديمية كالــ SPSS , MATLAB ,AutoCAD و حقيبة الاوفيس برامج الارشفة كــ WinRAR وأنظمة التشغيل كــ Windows 10, 8.1. كما تقوم المنصة بتقديم البرامج العامة كأنظمة التشغيل والبرامج المكتبية بسعر رمزي للموظفين وأعضاء هيئة التدريس مما يسهم في تهيئة البيئة المناسبة للعمل وخفض تكاليف البرامج والأدوات ورفع الجودة. وتفتح منصة myApps ابوابها للباحثين والأكاديميين المهتمين بحقول البحث العلمي من خلال تزويدهم بالبرامج الإحصائية كـ SPSS مجاناً لتسهيل عمليات البحث والحصول على ادق النتائج التي تسهم في إثراء الحقول العلمية في شتى المجالات. وتتنوع المنصة myApps في تغطية البرامج المهمة لدى الطلاب فهناك البرامج العامة كأنظمة التشغيل والبرامج المكتبية كحقيبة مايكروسوفت أوفيس وهناك برامج تخصصية تستهدف المجالات الأكاديمية كالتصميم والبرمجة والتحليل، كما تتيح الوصول الى البرامج بحسب مواد الخطة الدراسية المرتبطة بالبرامج لدى الطالب متكاملةً بذلك مع الأنظمة الأكاديمية الأخرى في الجامعة، ولتكون تجربة مميزة للطلاب في حصولهم على احتياجاتهم من البرامج الأكاديمية بكل يسر وسهولة. وسيتم -بإذن الله- اضافة المزيد من البرامج الأكاديمية -مستقبلاً- إلى المنصة لتكون شاملة لكل البرامج الاكاديمية المتخصصة التي يحتاجها الطلاب خلال اعوامهم الدراسية.
الوسوم :
أظهرت ندوة "آثار المملكة العربية السعودية" التي نظمتها جامعة الملك خالد، ممثلة في مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية، بالتزامن مع الملتقى الأول للآثار بالمملكة المقام برعاية خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بالعاصمة الرياض، عدداً من التوصيات في ختام جلساتها العلمية. وتضمنت جلسات الندوة 4 أوراق علمية قدمها عدد من المختصين بالجامعة، شملت تنوع وثراء الرسوم والنقوش الصخرية في المملكة، كذلك وادي "عيا" بمنطقة عسير كموقع أثري وتراثي، إضافة إلى أهمية المسوحات الأثرية للتعرف على الآثار بالمنطقة، والآثار والسياحة وفق رؤية المملكة 2030. من جانبه، أوضح مدير مركز الأمير سلطان للبحوث والدراسات البيئية والسياحية نائب المشرف العام على الندوة الأستاذ الدكتور حسين الوادعي بأن الجلسة الختامية في الندوة أظهرت العديد من التوصيات التي بدورها ستعود بالفائدة على المنطقة من ناحية الحفاظ على الآثار ودعم مجالاتها السياحية أيضاً. وأشار الوادعي إلى أن التوصيات أكدت على ضرورة الاهتمام بالوحدات الأكاديمية المختصة بالآثار، ومنها إنشاء قسم خاص بها بجامعة الملك خالد، إضافة إلى تفعيل دور المجتمع في الاهتمام بالآثار عبر حملة إعلامية كبيرة للتعريف بآثار منطقة عسير بكافة مكوناتها، وتطوير وترميم المواقع الأثرية بحسب الأولوية، من خلال النظر في الكثافة الأثرية ومنها الأودية الأثرية الهامة، كما أوصت الجلسات بتأسيس متحف رئيس بالمنطقة يحمل اسم "آثار المملكة العربية السعودية بمنطقة عسير"، وحصر كافة المواقع الأثرية بالمنطقة وتسميتها بمسميات علمية وتهيئتها لاستقبال الزوار، كذلك فتح مكاتب للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المحافظات الأكثر أهمية في مجال آثار عسير كمرحلة أولى. يذكر أن ندوة "آثار المملكة العربية السعودية" أقيمت في رحاب جامعة الملك خالد، بالتعاون فيما بين مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية بالجامعة، وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير، نظراً لما للطرفين من معطيات متخصصة في السياحة والآثار عليماً وعملياً.